أسرار تماهي الشرفي والبخيتي في الأساءة لرموز الشرعية

 

بداية للتوضيح انا شاب جامعي عاطل عن العمل الرسمي واتجهت للعمل الخاص والحال مستور والحمدلله  لأني مستقل ولست حزبيا وليس معي ظهر او سند حزبي أو مراكز نفوذ تسندني للحصول علي وظيفة ولا اريد من وراء كتاباتي ومقالاتي اي مصلحة من احد فانا كما أسلفت اعمل في عملي الخاص واصرف علي اسرتي من عرق حبيني.. ما دفعني اليوم للكتابة هو ذلك التناغم المشبوه بين الحوثي البلطجي المدعو علي البخيتي الذي لخصت صورته التي جاهر بها وهو في أحضان العاهرات الروسيات والتي نشرها بنفسه متباهيا بذلك وله اكثر من وجه ومرتزق لأكثر من جهة وهو يعرف جيدا تلك الجهات التي تحركه  وبين     البلطجي المرتزق الذي يعمل بالدفع المسبق المدعو فهد الشرفي الذي وضح حقيقته احد ابناء محافظته يسمي الاملحي من أبناء صعدة في مقطع فيديو انتشر بشكل واسع وتحدث فيه عن مهرة ومهنة الكائن فهد الشرفي وبالمناسبة هنا اوصي الذي لم يسمع او يشاهد المقطع ان يشاهده وهو يعلم جيدا من الذي يحركه ويدفع له للنيل من رموز الوطن وحصون الجمهورية.. استغربت وانا اري التناغم بين هاتين النكرتين البخيتي والشرفي والتطاول من قبلهما علي رموز الوطن واعلامه ممثلة بفخامةالرئيس المشير الوحدوي المناضل عبدربه منصور هادي والمناضل الجمهوري الوطني الكبير الفريق الركن علي محسن صالح الأحمر نائب الرئيس اللذين هما صمام أمان اليمن ووحدته وقلعة صموده امام المشروع الإيراني التخريبي في اليمن .. تساءلت ما السر وراء ذلك الهجوم المتزامن وبحثت وفكرت وخلصت الي الاستنتاجات التالية

  ١.المدعوين الشرفي والبخيتي علي ارتباط وثيق مع مشروع الحوثي ويعملان لخدمته من خلال استهداف رموز الشرعية واعلامها المقاومين لمشروع الحوثي الايراني بشكل واضح ولكل من المذكورين أقارب من الدرجة الاولي يعملون مع الحوثيين كضباط ارتباط ونقاط تواصل ( اخت فهد الشرفي زوجة احد كبار القادة الحوثيين..واخو علي البخيتي المدعو محمد البخيتي والكل يعرفه تماما.

  ٢. يرتبط الاثنين بأجهزة استخباراتية أجنبية تحركهم وتوجههم بالكتابة والاستهداف الموجه مقابل حفنة من المال الرخيص .

 ٣. للمذكورين علاقة واضحة بجهات في دولة الإمارات التي تقف بشكل واضح ضد فخامة الرئيس ونائبه.. وقد كان فهد الشرفي في أبوظبي قبل أسبوعين لاستلام التوجيهات والمقابل المادي وانتقل بعدها الي مصر .والبخيتي ألتقي بضابط ارتباط إماراتي في لندن واستلم منه التوجيهات والمقابل المادي . ٤. للمذكورين منشورات ومقالات بشكل مستمر تهاجم الجيش الوطني اليمني وقياداته وتشكك فيه خدمة لميليشيا الحوثي الايرانية .

 ٥.يمارس المدعوان الشرفي والبخيتي عملية  ابتزاز واضحة ومكشوفة فبحسب مصادري الخاصة حصلا علي مساعدات مالية من رموز  الرئاسة تعاونا معهما عندما طلبا التعاون بسبب ظروفهما ولما حاولا الابتزاز وطلب اعتمادات شهرية لهما وقوبل ذلك الابتزاز بالرفض تحولا الي هجوم سافر علي فخامة الرئيس ونائبه وسيتم نشر تفاصيل ودلائل  موثقة تثبت ذلك  في وقت لاحق اذا لم يتوقفا عن الإساءة والاستهداف لرموز وأعلام الشرعية و جيشها الوطني البطل والحكومة الشرعية..

 ٦.يرتبط المدعو الشرفي بوزير يوجهه أينما يريد ويستخدمه في الأساءة لفخامة الرئيس ونائبه علما بأن فخامة الرئيس ونائبه يحسنان اليه وسيتم الكشف عن كل تلك التفاصيل لاحقا اذا استمر المدعو الشرفي في سفاهاته واساءاته.. ويرتبط المدعو البخيتي بشخصية خارجية يعمل معه شاقي بالدفع المسبق..ادفع لي اكتب لك وسيتم نشر التفاصيل حول ذلك في حال استمرار سفاهة واساءة المدعو البخيتي لرموز وأعلام الشرعية.

  ٧. يعمل الإثنان الشرفي والبخيتي علي خلخلة الشرعية من الداخل والعمل علي زعزعة صفها والتشكيك في مؤسسات وقيادات الشرعية خدمة لمشروع الحوثي وتنفيذ للتوجيهات التي تاتيهم في هذا الباب. هذه بعض الاستنتاجات حول سر تماهي المدعو الشرفي والمدعو البخيتي في مشروع استهداف الشرعية ورموزها واعلامها والإساءة المتكررة .. ختاما انصح الشرفي والبخيتي الا تبيعا انفسكما برخيص فإذا كنتما قررتما التخلي عن الشيم والشهامة التي تميز اليمني وتجعله لا يقبل ان يكون أداة مسيرة بيد غيره .. اقول لا ترخصا سعركما امام اسيادكم.. ارفعوا السقف قليلا ولا تبيعوا اتفسكم بثمن بخس حتي لا تكونوا مثل فقراء اليهود.. وقاهي الاهي..  

مقالات الكاتب