فعالية واسعة في المهرة احتفالا بانتصار المقاومة الفلسطينية

مانشيت - متابعات :

أقيمت فعالية ، اليوم الثلاثاء، احتفالا بالإنتصار الفلسطيني ورفضا للتطبيع في محافظة المهرة .

وفي الفعالية ، التي أقيمت في مدينة الغيضة برعاية من مجلس الإنقاذ الوطني اليمني الجنوبي ومؤسسة جنوبيون ضد التطبيع ، حضر حشد من المواطنين والمكونات السياسية الذين قاموا بتهنئة المقاومة والشعب الفلسطيني بانتصارهم المشهود على الكيان الصهيوني .

وقال بيان الفعالية بأن الإنتصار الفلسطيني يعد نصرا للأمة العربية والإسلامية، لافتين إلى أن هزيمة الكيان الصهيوني وحدت كلمة الأمة وبرهنت – بما لايدع مجالا للشك – بأن الإنقسام والتشظي صنيعة المشروع الصهيوني في المنطقة .

وأكد سياسيون حضروا الفعالية بأن مايقوم به الكيان الصهيوني في فلسطين المحتلة ،له علاقة وثيقة بما يجري في المحافظتين الشقيقتين المهرة وسقطرى من مشاريع احتلالية ، مشيرين إلى التعاون الوثيق بين الكيان الصهيوني ورعاة موجة التطبيع في المنطقة الذين يحتلون الجزيرة اليمنية ولم يألوا جهدا في وضع اللبنات الأولى للاحتلال الإسرائيلي في الأرخبيل.

وأوضح السياسيون أن الهزيمة التي تكبدها الكيان الصهيوني في فلسطين ، يعد انتكاسة للمشاريع الإحتلالية في المهرة وسقطرى .

وفي ختام الفعالية ، طالب المحتشدون جميع المعنيين بسرعة الإفراج عن المعتقلين والمخفيين قسرا في العاصمة عدن وعدد من المحافظات وعلى رأسهم الناشطين السياسيين مدرم أبو سراج ويحيى باراس وأوسان الكازمي ، الذين اختطفوا من قبل قوات ماتعرف ب ” الحزام الأمني ” بسبب انحيازهم للمطالب المشروعة للمواطنين في العاصمة عدن ، والتي تقتضي بتوفير الخدمات وتحسين ظروف الحياة .

حضر الفعالية حشد من المواطنين وعدد من الشخصيات الإجتماعية والسياسية في المحافظة .