عائلة آل باحيدان العكبرية تؤكد تعرضها للاعتداءات واالنهب من قبل مدير أمن منطقة فوة بحضرموت وتناشد الحكومة انصافها

مانشيت - خاص :

اكدت عائلة آل باحيدان العكبرية  في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت انها تتعرض لأسوأ الاعتداءات التي قد يشهدها المواطن في بلاده من خلال سلبه أرضه عنوة وبقوة السلاح والنفوذ.

وقالت الأسرة في تصريح صحفي ان افراد ومسلحين تابعين لمدير الأمن بمنطقة فوة اقدموا على سجن أبناء آل باحيدان للضغط عليهم وترهيبهم وفرض الأمر الواقع بالاستيلاء على أرضهم.

 وأضافت الأسرة ان هذه الأرضية هي ملك خاص لعائلة آل باحيدان العكبرية  منذ ٣ عقود الا ان المسلحين استولوا عليها بالقوة ضاربين بالنظام والقانون عرض الحائط في ضل غياب الدولة والرقابة والمحاسبة.

وأكدت العائلة انه حينما دافع أصحاب الحق عن أرضهم البالغ مساحتها ١٥ فدان تم اقتيادهم للسجن دون مراعاة للنظام والقانون ودون أي اعتبار للدولة التي يحترم فيها المواطن ويُحفظ حقه وتُصان كرامته.

وفي ختام تصريحاتها طالبت عائلة آل باحيدان العكبرية  بالتحقيق مع مدير الامن ومحاسبة كل من يستغل وظيفته الحكومية ونفوذه في السلطة لأغراض ومصالح خاصة ما حدث محاولة لجر أبناء هذه المدينة الكرام المدنيين الى للبلطجة.