أبين: مليشيا الانتقالي المدعومة اماراتيا تهاجم معسكري القوات الخاصة والشرطة العسكرية

مانشيت - خاص:

هاجمت مليشيا المجلس الانتقالي الانقلابية صباح اليوم مواقع تابعة لقوات تتبع الحكومة الشرعية في محافظة أبين رفضت تسليم مواقع معسكراتها للمليشيا الانقلابية المدعومة من دولة الامارات.


وقالت مصادر عسكرية ل (مانشيت) بأن مليشيا الانتقالي الانقلابية بدأت بهجوم غادر على معسكري القوات الخاصة في مدينة زنجبار و معسكر الشرطة العسكرية في مدينة الكود التابعة لمديرية خنفر  صباح الثلاثاء بعد حشد مسلحيها و الياتها التي تلقتها من دولة الامارات من عدن.


و أوضحت مصادر محلية بأن المليشيا الانقلابية رفضت وساطة قبلية لنزع التوتر واصرت على تفجير الوضع عسكريا.بعد ان طالبت القوات التابعة للحكومة الشرعية بالاستسلام او اقتحام معسكراتها.


وكان محافظ محافظة وقائد محور أبين اللواء ابوبكر حسين عقد اجتماعا طارئا مساء الاثنين ضم مدير امن المحافظة وعددا من القيادات العسكرية والسياسية لتدارس اعتداءات مليشيا الانتقالي الانقلابية.


وبحسب مصادر محلية فإن مليشيا الانتقالي الانقلابية بدأت بمحاصرة معسكر قوات الأمن الخاصة، وكذلك معسكر قوات الشرطة العسكرية، في مدينة زنجبار والكود مساء الاثنين بغية السيطرة عليهما.


وأفادت المصادر بأن: مسلحي مليشيا الانتقالي الانقلابية تم استجلابهم من معسكر 7 يوليو  الواقع في منطقة الحصن.


و‏قال وزير الاعلام في الحكومة الشرعية معمر الارياني بأن المجلس الانتقالي يهدف إلى تفجير الاوضاع ويتحدى دعوات الاشقاء بالمملكة العربية السعودية للتهدئة والحوار.


‏واضاف الارياني بأن ما يقوم به المجلس الانتقالي من رفض للدعوات التي أطلقها الاشقاء في السعودية للتهدئة والحوار والدعوات لتغليب صوت العقل والحكمة وذهابه لتصعيد الاوضاع في محافظة أبين،تاكيد على نهجه الانقلابي الذي يذكرنا بممارسات المليشيا الحوثية ورهانها على سياسة فرض الأمر الواقع.


‏مستنكرا التصعيد الخطير من قبل المجلس الانتقالي ومساعي تفجير الاوضاع في محافظة ابين والذي جاء بعد انسحاب "شكلي" من بعض المواقع الحكومية في عدن، ومجددا التأكيد من أن أعمال التمرد والفوضى في المناطق المحررة لاتخدم الا المليشيا الحوثية ومن خلفها طهران.


‏وحذر الارياني من التمادي في هذه الممارسات التي تؤكد مضي المجلس الانتقالي في الانقلاب على الحكومة الشرعية وإعاقة الجهود التي تبذلها السعودية لاحتواء الأحداث التي شهدتها محافظة عدن، داعيا الاشقاء لسرعة التدخل والضغط على المجلس الانتقالي لوقف التصعيد وسحب جميع عناصره.